اكتئاب مابعد الولادة وقصة نجاح شهد

أمومة وتربية قصص أمهات ملهمة للأم الحديثة للأم العاملة

اكتئاب مابعد الولادة وقصة نجاح شهد

قصة-نجاح-شهد-أبو-جويد

اكتئاب ما بعد الولادة وأكثر النيوزيلنديات تأثيراً فما الحكاية؟!

الحياة لوحة فنية مرسومة بألوان زيتية. كل تحد وصعوبة فيها يمثل لونًا يترك أثره باللوحة، والتسلح بالعلم والاطلاع وطلب النصيحة والمساعدة هم بمثابة الفرشاة. لكن ما يدعو للسرور أن الألوان الزيتية لا تجف سريعًا وتدمج بسهولة بالفرشاة ومع الصبر والاستمرار تنتج أحلى درجات الألوان وأكثرها بريقًا. في مقالنا هذا سنتعرف على قصة نجاح بدأت صاحبتها برسمها وهي بعمر صغير. وما زالت تُمسك بفرشاتها لتواجه كل تحد بدمجه مع العلم والبحث عن النصيحة  فتتغلب عليه وتخرج بنتيجة أجمل وأقوى وأبقى. صاحبة قصتنا اليوم شهد أبو جويد.


عرفيّنا عن نفسك؟

أنا اسمي شهد أبو جويد فلسطينية أردنية نيوزلندية مقيمة في الأردن أم لطفلة عمرها سنة وسبعة أشهر. حصلت على بكالوريوس في الأنثروبولوجيا ودرجة الماجستير في حقوق الإنسان وأعمل حالياً في إدارة المشاريع وإعطاء المحاضرات والورشات التدريبية.

شهد أبو جويد

حدثينا عن تزامن حملك ودراستك الماجستير في فترة زمنية واحدة ما التحديات وكيف تعاملت معها؟

تزامن الحمل والعمل ودراسة الماجستير وأيضاً تغير البيئة والتكيف مع بيئة جديدة، بسبب انتقالي من نيوزلندا إلى الأردن قبل ذلك بفترة قصيرة، عوامل ضاعفت الصعوبات لكني لم أكن أعتبرها تحديات. 

في الواقع، انتظار مولود جديد شعور جميل جداً. بالإضافة، إلى أن رؤيتي المستقبلية لطفلتي أن تكون فتاة معتمدة على نفسها، وأكون أنا قدوتها في ذلك. أعتبر نفسي من الأمهات اللواتي يقدمن الأفضل لأبنائهن وأمومتهن عند عملهن خارج المنزل وتحمل مسؤوليات مختلفة. كل هذه الأهداف والمشاعر كانت الحافز لتحمل الضغوطات ومواجهة الصعوبات في تلك الفترة.


شهد هل واجهت تحديات نفسية تحديدا ؟ وكيف تعاملت معها؟

من أكبر التحديات التي واجهتها كانت في فترة ما بعد الولادة. اكتئاب ما بعد الولادة وصعوبة الاستمرار بالرضاعة الطبيعية كانا هما أبرز التحديات وأقواها.

عانيت من اكتئاب ما بعد الولادة فترة لا بأس بها وللأسف لم أكن عل علم كاف بأعراضه وكيفية التعامل معه وتخطيه أو حتى التخفيف من حدة أعراضه. لجأت لطبيبتي الخاصة وأرشدتني إلى الطريق الصحيح ولكن بعد ما عانيت بشكل مزعج من أعراضه.

أما بالنسبة للرضاعة الطبيعية فكان من المستحيل الاستمرار بها مع العمل خصوصًا إني عدت أدراجي للعمل  بعد شهر واحد فقط من الولادة. بفضل من الله استطعت تخطي ذلك بالشعور بالإيجابية ومحاولة ذلك قدر الإمكان وإيماني بأن القادم أفضل.


أخبرينا شهد بخصوص اكتئاب ما بعد الولادة ماذا كنت تتمنين أن تعرفي عنه؟

لم أكن أعلم أعراضه، ولم أكن متزودة بعلم كاف عنه، أتمنى لو كان لدي معلومات أكثر عنه. كذلك أدعو المجتمع المحيط بالمرأة الحامل أو حديثة الولادة، من عائلة وزوج وأصدقاء، أن يعرفوا أكثر ويتزودون بمعلومات حول كيفية تقديم الدعم للمرأة التي تعاني من اكتئاب ما بعد الولادة لتخطيه بأقل أضرار ممكنة.


نصيحة من موقع كلنا أمهات

إن كنت تعانين من اكتئاب ما بعد الولادة أو ترغبين بتقديم المساعدة لأم مكتئبة من بعد الولادة يمكنك التواصل مع الأخصائية.


شهد هل واجهت أي أحكام مسبقة حول العودة إلى عملك وترك ابنتك؟

بالـتأكيد، ولقطع الشك باليقين قررت أن أتبع التجربة والتعلم والاطلاع. قرأت كثيراً عن الأثر النفسي لانفصال الطفل عن أمه بسبب العمل، وكذلك عشت تجربة البقاء في المنزل مع طفلتي لمدة 3 شهور، كانت فترة انتقالية ما بين وظيفتين عملت بهم، واكتشفت أن الوقت النوعي هو الأهم. فأصبح لدينا وقت نوعي يومي لممارسة الأنشطة وقراءة القصص، وكذلك أصبح لدينا وقت عائلي أسبوعي في نهاية كل أسبوع.

” كل ما أعطيت لنفسك، كل ما قدرت تعطي أكثر لعائلتك”


هل شعرت بالذنب عندما أرسلت ابنتك للحضانة؟

نعم، وبشدة! منذ أن بدأت أفكر في موضوع إرسالها للحضانة. لكن عندما بدأت بالخطوات العملية وبدأت بالبحث عن الحضانة المناسبة، آخذة بعين الاعتبار اختيار حضانة تضيف لها الكثير من المتعة والفائدة وممارسة الأنشطة المختلفة وليس فقط لقضاء الوقت، شعرت بالراحة والاطمئنان وعدم القلق. وأيقنت أنه يمكن تعويضها عن وقت غيابي بشيء مفيد.

قصة نجاح شهد أبو جويد

حدثينا عن قصة نجاح شهد، حدثينا عن لقب” من أكثر تسع نيوزيلنديات تأثيرا عالميا لعام 2018؟

حصلت على هذا اللقب بفضل من الله عندما كنت أمثل الجالية المسلمة في نيوزلندا وأصغر الرؤساء التنفيذيين بعمر 20 عاما  في منظمة عالمية لها فروع في 7 بلدان وكانت تُعنى بدعم المرأة وتمكينها. كذلك عندما منحت هذا اللقب كنت أصغر عضو مجلس إدارة كلية العلوم الإنسانية في جامع ماسي. كذلك كنا ندعم الأمهات صاحبات المشاريع الصغيرة الناشئة وإرشادهم للسير عل الطريق الصحيح.

شهد أبو جويد

أخيرا شهد ما هي رسالتك للأمهات؟

رسالتي لكل أم أنه تستمر في تطوير ذاتها والعمل على نجاحها في شتى المجالات ولا تسمح للمجتمع بعنونتها كما يريد وتصدق ذلك وتعيش به. وأحب أن أرسل لكل أم أنها قادرة على العطاء وصنع التوازن الصحي بين نفسها وعائلتها ومجتمعها.

قصة نجاح شهد أبو جويد

لمعرفة المزيد عن اكتئاب ما بعد الولادة، اقرأ عن “اكتئاب ما بعد الولادة: ما لم يخبرك به أحد من قبل” المُقدم من قبل موقع أمومة


اترك التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0
0