كيفية الرضاعة الطبيعية: معلومات ونصائح

أمومة وتربية للأم الحديثة

كيفية الرضاعة الطبيعية: معلومات ونصائح

Young mom nurses her newborn baby while in the child's nursery.

من الطبيعي أن لاتعرفي كيفية الرضاعة الطبيعية. فقد تكونين أماً للمرة الأولى، أو قد تكونين حامل ولم يسبق لك إرضاع أطفالك الآخرين من ثديك. ليس لديك معلومات كافية عن الرضاعة الطبيعية والنصائح تتفاوت من حولك. وهذا بالتحديد ما يزيدك قلقاً وتوتراً.

لاتقلقي عزيزتي الأم (أو الأب، إن كنت تتثقّف مع زوجتك استعداداً لهذه الرحلة)، نحن هنا اليوم لنساعدك على معرفة كيفية الرضاعة الطبيعية، ومحاولة إجابتك على أسئلة عن الرضاعة الطبيعية قد تكون في بالك.


فوائد الرضاعة الطبيعية مباشرة بعد الولادة

إن ارضاع الطفل خلال الساعة الأولى من الولادة تقلّل نسبة وفاة حديثي الولادة بـ22%، أمّا ارضاعه خلال ال24ساعة الأولى من الولادة فتقلل نسبة الوفاة بنسبة 16%.

إضافة الى أن التلامس الجسدي بينك وبين طفلك مباشرة بعد الولادة:
  • يشجع الطفل أكثر على الرضاعة الطبيعية.
  • يزيد من عملية الترابط بين الأم وطفلها.
  • يساعد الرضيع على سماع دقات قلب أمه الذي أمضى 9 أشهر يسمعها.
  • المساعدة على تهدئته.

كيفية الرضاعة الطبيعية

على الرغم من أن المولود يعرف غريزيًا كيف يرضع، فإن وضع شفتيه وحلمة ثديك في الموضع الصحيح، قد يتطلب منكما بعض التجربة. فقد تنزلق الحلمة من فم الطفل، وقد لا يعرف ماذا يفعل بهذا الشيء الكبير في وجهه، أو ربما يكون يشعر بالنعاس من عملية الولادة.

لا تقلقي. حتى لو لم تفعلي ذلك بالشكل الصحيح لعدة ساعات (أو ليوم كامل)؛ فلقد ولد طفلك بمخزون طاقة إضافي ليتمكن من تجاوز هذه المرحلة.

ابقي معنا لمعرفة الطريقة الصحيحة لـ كيفية الرضاعة الطبيعية للحصول على أسلس تجربة ممكنة:

قواعد الرضاعة الطبيعية – نصائح لاتقاط طفلك لحلمة ثديك بطريقة صحيحة

إن الإلتقاط الخاطئ هو أحد أكبر أسباب معاناة الرضاعة الطبيعية.

فيما يلي نصائح لالتقاط صحيح يريح كليكما:
  1. تأكدي من جلوسك بشكل مريح. وأن ذراعيك وظهرك يتلقّيان دعمًا جيدًا.
  2. احملي طفلك بالقرب منك في مواجهة صدرك. بحيث يكون أنفه مقابل حلمة ثديك. وبطنه مواجه لبطنك. لا تميلي نحوه.
  3. اسندي ثديك من الأسفل.
  4. ضعي أصبعي السبابة والأوسط جيدًا بعيدًا عن الهالة/الحلمة حتى يتمكن طفلك من أخذ كمية كبيرة من أنسجة الثدي.
  5. قومي بإمالة رأس طفلك للخلف قليلاً ودغدغي شفتيه بحلمة الثدي حتى يفتح فمه على مصراعيه.
  6. ساعديه على “مغرفة” الثدي في فمه عن طريق وضع فكه السفلي أولاً، أسفل الحلمة بكثير.
  7. قومي بإمالة رأسه للأمام، مع وضع فكه العلوي بعمق على الثدي.
  8. تأكدي من أنه يأخذ الحلمة بالكامل وما لا يقل عن 1 1/2 بوصة من الهالة في فمه.
  9. إذا شعرتي بألم عندما يبدأ طفلك في البلع، انزعي فم طفلك من الحلمة وأعيدي عملية التقاط حلمة الثدي.
  10. تذكري إدخال إصبع نظيف من اصابعك(الصغير) بين لثة الطفل لتسهيل عملية إخراج حلمة ثديك من فمه.


عزيزتي الأم (أو الأب)، جمعنا لكما في الأسفل بعض الأجوبة على أسئلة عن الرضاعة الطبيعية يتم القلق بشأنها كثيراً:

كيف أعرف أن طفلي يرضع بشكل صحيح

بإمكانك التخلّص من معاناة الرضاعة الطبيعية إذا تعلّمتي قراءةهذه العلامات:

  • بعد بعض المصّات الأولية القصيرة المتكررة لتحفيز تدفق الحليب، يبدأ طفلك في البلع.
  • يصبح المص أبطأ وأعمق وأكثر انتظامًا مع فترات الراحة بين كل عملية مص.
  • مع مرور الوقت، تصبح عملية المص أقصر، وفترات الراحة أطول.
  • يمكنك سماع أو رؤية طفلك وهو يبتلع الحليب.

إقرئي أيضاً فوائد الرضاعة الطبيعية وأهمّيتها


مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق

من فوائد الرضاعة الطبيعية توافر العديد من العناصر الغذائية بناءاً على حاجة الطفل.

حيث:
  • تكون أوّل الرضعة شفافة وفيها خيط أبيض، هذا لأن أوّل 5 دقائق من الرضاعة يشرب الطفل ما يرويه من حليب أمه ويكون أغلبه ماء.
  • بعدها يبدأ السكر والبروتين في النزول بالحليب للطفل.
  • بعد ال10 دقائق ينزل الدسم المغذّي.
لذلك

يحتاج طفلك ما لا يقل عن سبع إلى ثماني وجبات في 24 ساعة ، خاصة في الأسابيع الأولى بعد الولادة. ومن الافضل أن يرضع الرضعة الواحدة من ثدي واحد ليس أقل من ربع الى ثلث ساعة حتى نتأكد من حصوله على جميع مكونات الحليب.


علامات تدل على أن طفلك جائع

من أكثر الطرق شيوعًا التي يُعلمك بها طفلك أنه جائع هي البكاء.

تشمل العلامات الأخرى على استعداد طفلك للرضاعة ما يلي:
  • لعق شفاههم أو إخراج لسانهم.
  • التجذير، وهو تحريك فكه أو فمه أو رأسه للبحث عن ثديك.
  • وضع أيديهم في أفواههم.
  • فتح فمهم.
  • مص الأشياء.

اقرئي أيضاً التهاب الثدي عند الأم المرضعة وطرق علاجه


علامتين من علامات الشبع عند الأطفال

باستطاعتي تحديد ما اذا كان طفلي يشبع من الرضاعة الطبيعية من خلال علامتين:

  • أول علامة: هي العلامة اليومية من خلال مراقبة عدد الحفاضات المبلّلة. يجب أن تغيّري في اليوم الواحد من 5 إلى 6 حفاضات.
  • ثاني علامة: وهي العلامة الشهرية، من خلال مراقبة وزن طفلك. يجب أن يزيد وزن طفلك شهرياً من نصف كيلو إلى كيلو واحد من بعد استرجاعه لوزن الولادة الذي يخسره في أوّل اسبوع بعد ولادته.

استشارة رضاعة طبيعية اونلاين

احجزي من هنا جلسة وتحدثي مع أخصائية الرضاعة الطبيعية بنان الحوراني لتساعدك على الاستمرار بالرضاعة الطبيعية

سواء كنتِ أم عاملة أو أم غير عاملة؛ ستقدم لكِ الأخصائية كل المعلومات التي تحتاجين لمعرفتها فيما يتعلق بأهمية الرضاعة الطبيعية وفوائدها. بالإضافة الى كيفية تخطي معاناة الرضاعة الطبيعية من خلال طرق عملية مباشرة.

كما أنك ستتعرفين على:

– عدد الرضعات والوضعية الصحيحة أثناء عملية الرضاعة الطبيعية.

– الأغذية التي تساعد في إدرار الحليب.

– سلبيات استخدام الحليب الصناعي.

– تغذية الأم المرضعة خلال الست أشهر الأولى ليتناسب غذائها مع متطلبات طفلها.

– تقييم زيادة وزن الطفل بما يتناسب مع عمره.

– تتدرج بعد ذلك مع الأم والطفل حتى تتمكن الأم من إدخال الأغذية التكميلية في نظام الطفل الغذائي بعد الست أشهر الأولى من عمره.

– توضيح أهمية التطعيمات المختلفة التي يجب أن يتلقاها الطفل.

– المساعدة والدعم الكافي للأم التي اضطرت أن تترك طفلها في الخداج.

– تساعد بتقييم الطفل من خلال التطورات الحسية والحركية.

1 التعليق

  1. […] أقرئي أيضاً كيفية الرضاعة الطبيعية: معلومات ونصائح […]

اترك التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0
0