أطفال مخترعين عرب حاصلين على براءة اختراع..أجسام صغيرة بعقول كبيرة

الطفولة المبكرة

أطفال مخترعين عرب حاصلين على براءة اختراع..أجسام صغيرة بعقول كبيرة

أطفال مخترعين عرب

هل تساءلت يومًا فيما إذا كان هناك أطفال مخترعين عرب؟ يبدأ الأطفال عادة أولى اختراعاتهم وابتكاراتهم، منذ نعومة أظافرهم وخطواتهم الأولى؛ بتشكيل ألعابهم وما تقع أيديهم عليه، بهدف إمتاعهم أو خدمتهم بشكل بسيط وظريف. وقد يتحول لاحقاً إلى اختراع علمي عبقري، يعكس أفكارهم وأهدافهم التي يحلمون بها أو يحتاجون إليها.

في مقالنا؛ سنعرض عدد من أطفالنا المخترعين الصغار، الذين لمعوا باختراعاتهم المذهلة والمتطورة رغم صغر سنهم.

أطفال عرب مخترعين حاصلين على براءة اختراع! هم بوصلة لمستقبل مشرق ومتطور.


الطفل السعودي المخترع أحمد آل رشيد

أخترع بعمر ال12، سجادةً الكرتونية، توضع عند مدخل المنزل، فتنيره تلقائياً عند دخول أحد والمرور عبر السجادة. هي مرتبطة بدائرة كهرومغناطيسية، تعمل على إرسال ذبذبات لجهاز يعمل على إنارة الغرف، وتهدف أيضا لتوفير الطاقة التي يتم استهلاكها.

حاز أحمد آل رشيد، على جائزة أصغر مشارك من الاتحاد الدولي، لمنظمات الحماية الفكرية في جنيف. وهو خير مثال رائع لأطفال عرب مخترعين.


أهم الأطفال المخترعين العرب – الطفل الإماراتي أديب البلوشي

الملقب بأصغر عالم عربي. والذي لديه عشر براءات اختراع في عمر ال12 عشر! حفزه مرض والده؛ المصاب بشلل الأطفال؛ على التفكير والبحث للخروج باختراع، ليساعده على القيام ببعض النشاطات، التي لم يستطع القيام بها سابقاً. مثل: الحركة والسباحة.

حيث صمم كرسياً خاصة لذوي الهمم، والذي يتميز بمقاومته للماء، وامتلاكه لتنقية الاتصال مع الأقمار الصناعية والشرطة. وأيضا صمم أديب البلوشي عصا مساعدة على المشي لفاقدي البصر؛ تتميز بنغمات معينة تنبه صاحبها نحو أخطار محددة.

وهو نموذج لأطفال مخترعين عرب واعدين بمستقبل مشرق.


إيهاب سمير الحلاب من طرابلس

الملقب بنيوتن طرابلس. حيث اخترع بعمر التسع سنوات، جهاز يساعد على التنفس تحت الماء؛ وهو الخياشيم الاصطناعية، التي تعمل على تحول الأكسجين إلى أكسجين غازي. جاءت الفكرة بعد تعرض الطفل أيهاب الحلاب ووالده لحادث بمركب بحري!

ويعد إيهاب الحلاب نموذجاً مشرفاً لأطفال مخترعين عرب


الطفل المصري عبد الرؤوف حلمي

والذي يملك في سجله 38 اختراعا بعمر الرابعة عشر! ومن أبرز اختراعاته جهاز يعمل على تحلية مياه البحر، وآخر لامتصاص الاحتباس الحرارى. بالإضافة إلى جهاز لاكتشاف تسرب المياه تحت الأرض. كما ابتكر جهازً للكشف المبكر عن الزلازل، و أيضاً اخترع الطفل المصري عبد الرؤوف حلمي، كرسياً يوفر الحماية والطاقة البشرية لأصحاب الهمم.

اقرأ أيضًا تأثير الملل على الإبداع لدى الطفل


الطفل المخترع المصري صلاح هشام

اخترع موقد غاز يعمل على الماء، عن طريق عزل الأوكسيجين عن الهيدروجين؛ ثم استخدام الأوكسيجين للمساعدة على حرق الهيدروجين. كما  عمل على توفير الكهرباء بأعمدة الإنارة الموجودة في الشوارع؛ وذلك عن طريق تركيب جهاز حساس للضوء، يقوم بفصل الكهرباء عن العمود فور شروق الشمس.

وهو مثل رائع آخر لأطفال مخترعين عرب!


الطفل المغربي بلال حموتي

كمامة المستقبل! اسم أطلقه أحد الاطفال المخترعين العرب على اختراعه الذي مكنه من الفوز بالجائزة الخاصة لمهنسي المستقبل، في مسابقة الروبوتات العالمية. حيث قام الطفل بلال حموتي؛ بابتكار جهاز مخصص لمنع انتشار عدوى فايرس كورونا، عن طريق السعال أو العطس. وقد حظيت هذه الكمامة الذكية، التي تتمكن تلقائياً من تغطية الفم والأنف في حال حدوث سعال أو عطس، بكل تقدير.

بلال منذ صغره شغوف بالمعرفة، ودائما كان يفكك الألعاب التي يشتريها له والده ليرى كيف تعمل.


اترك التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0
0